About Us

Home > About us

تعتبر IMPROVEMENT شركة عائلية ، تم بناؤها على أساسين مهمين وهما الإحترام والإنتماء تجاه عمالها و عملائها ؛ وقد تم الحفاظ على هذين الشعورين وتقديمهم لكل المحيطين بعائلتنا على مدى السنوات. محمد و فاطمة الزهراء

1994

 المهد محمد و فاطمة الزهراء عائلتينا هما عائلتين من الطبقه المتوسطه ، الأولى تعمل بالتجارة ، والثانية تعمل بالمقاولات بمحافظة الإسكندرية في مصر ، وقد قام والدينا بمحاولة تدليلنا كثيرا بالعطاء المادي فنحن أول أطفالهم.

2004

وحيدةٌ بلا انتماء فاطمة الزهراء بدأت أشعر لأول مرة بأن والدايَ يغرقونني بالمال ، ولكنني لا أشعر تجاههما بالإنتماء ؛ لقد تم اتهامي بالسرقة ظلما من إحدى عماتي ، وبدلا من دعم أبواي لي لأننا عائلة ، قام أبواي بضربي وسحقي ؛ لقد شعرت لأول مرةٍ ألا أحد يدعمني…. وبدأت رحلة المعاناة وعدم الشعور بالإنتماء.

2009

كم هي جحيمٌ حياتي هُنا فاطمة الزهراء في يوم عُرس عمي الأصغر تعرضتُ للتحرُش الجنسي من أحد محارمي…. واستمر ذالك لأكثر من عامٍ كامل…. وحين لجأتُ لأبي… لم يُصدقني و اتهمني بإنعدام الشرف… تأكدتُ حينها أنني يتيمةٌ أبواي على قيد الحياة…. وتغلغل بداخلي شعور عدم الإنتماء…

2010

بصيصُ أمل فاطمة الزهراء بدأتُ بتلقي الدعم عن طريق حضوري لدورات التنميةٍ بشريةٍ لأحد أشهر مدربيها في العالم العربي. د. إبراهيم الفقي وبدأتُ لأول مرة أجدُ الإنتماء والطمأنينة بعيداً عن عائلتي…

2011

البحثُ عن الإنتماء فاطمة الزهراء قررتُ أن أبحث بعيدا عن عائلتي عمن يُقدم لي العاطفة والطمأنينة و أحببتُ أحدهم لمدةِِ تزيدُ عن 7 سنوات… لكنهُ هجرني وخذلني فعدتُ مرةً أخرى أخافُ العالم وحيدةً أبحثُ عن الطمأنينة والإنتماء…

2011

بداية الخُذلان محمد كانت امي بالمستشفى تقوم بإجراء عمليةٍ خطيرة…. وانا ابنها الوحيد… وقد كانت بحاجةٍ للكثير من الدماء ولا أجد لها متبرعين… فدفعت لبعض الأصدقاء مصاريف انتقالاتهم التي كانت مكلفةً ماديا بعض الشيء… فقد كان كل هدفي أن تظل أمي على قيد الحياة… لقد كنت صغيراً أتألم وأعاني وحدي وأخاف خسارة أمي… في النهاية قامت أمي بسلام… وبدلا من تقديري وشكري لسرعة تصرفي رغم صغر سني…. الا ان عائلتي اتهمتني انني ضيعت أموالهم و انني غير مسؤول… لقد كانت البداية لمعاناتي الشعورية …و لأول مرة أشعر فيها ان عائلتي لاتقدرني ولا تَشعرُ تجاهي بالإحترام وانني ذو قيمه

2012

لماذا لا يُحترمونني؟! محمد قمت ببداية العمل بالتسويق الشبكي لكن الأمر لم يفلح معي واتهمتني عائلتي للمرة الثانية انني غير مسؤول ولست بذو قيمة ثم قمت بخطبة أحدى الفتيات وببساطة انصدمت…لقد كانت تقوم بخيانتي… حينها تتغلغل و زاد بداخلي الشعور بعدم احترام الاخرين لي وتقدير قيمتي

2013

اساندهم بكل قوتي ثم يخبرونني انني غير مسؤول !! محمد للمرة الأولى يطلب مني أحد أصدقائي أن نقوم بإفتتاح مشروعٍ صغير لنقدم الدعم الإلكتروني للشركات الأخرى وبعد مجودٍ مُضني مني والكثير من الوقت والمال … يقابل صديقي كل ذالك بعدم تقدير ويتهمني بكل انعدام للإحترام انني اخذتُ ماله وضيعتُه… وبالطبع عائلتي تتهمني بإنعدام المسؤلية و قللو من احترامي

2017

لماذا لا يُقدرونني كما أستحق؟ محمد للمرة الثانية يطلبُ مني أحد أصدقائي المساعدة لأعلمه كيف يعلم الأطفال الرياضيات بطريقه مختلفه فأعلمه تقنية الحساب الذهني ونبدأ معا بمشروع تدريب الحساب الذهني ولكنه كان يأخذ كل المال هو وباقي أصدقائنا أنا أطبع الكتب ولا أخذ أي شيء أقوم بإدارة الفريق ولا أخذ أي قرش لم يكن أصدقائي يعطوني ما استحق من تقدير بل يأخذون المال على حساب تعبي ومجهودي لم أشعر انهم يقومون بتقدير قيمتي كما أستحق…

2018

لن أثق بأحدٍ بعد اليوم فاطمة الزهراء بدأ من كنت أحبُهُ بخيانتي لكنني لم أستطع هجرهُ… حتى هجرني هو بعد عدة أشهر…. فبدأت رحلةُ الذهاب للأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين… وشخصوني بإضطراب الشخصية الحدية…. وحكمو على أن أحيا ما بقي من عمري مضطربة أتغذى على المهدئات ليل نهار…. والنتيجه… لا شيء إزداد بداخلي انعدام الإنتماء…

2019

لا أحد يستحقُ ان يحيا كما حييت فاطمة الزهراء بعد هجري بعدة أشهر قررت أن أبدأ العمل درستُ التربية و الإنضباط الإيجابي لأتعلم كيف أُساعد الآباء ليربو أطفالهم بحب وطمأنينة… لكي لايحيى طفل ما حييت وبعد أشهر انا ومحمد… إلتقينا معا لنبدأ إعطاء بعضنا البعض الطمأنينه و القيمة والإحترام وكانت بداية تأسيس شركتنا سويا مع بعض الأصدقاء ……

2020

من الألم يأتي الأمل محمد و فاطمة الزهراء تزوجنا وبرغم انتشار وباء الكورونا إلا اننا بدأنا بوضع قواعد الشركة و تسميتها… وإضافة أهم عنصرٍ لدينا وهو المراعاة النفسية الشعورية للطفل….

 

2022

رحلةُ وعي محمد و فاطمة الزهراء بدأنا دراسة الطب الشعوري وفهمنا كيف نقدم الدعم للأخرين شعوريا و بعد عملٍ مضنٍ لعامٍ كامل وأصدقائنا لا يحركون ساكنا ولا يعملون بنصف جُهدنا ولا يشاركون في العمل بالمال ولا المجهود كما نشارك نحن… قررنا الانفصال عن أصدقائنا وأصبحة شركة improvement ملكا لنا سويا فاطمة الزهراء و محمد ويعمل لدينا بالأجر بعض الأصدقاء الذين حاولنا ان نقدم لهم الدعم والطمأنينة والإنتماء… والكثير من المال… وبالفعل استطعنا ان نغير حياة أصدقائنا و علمناهم كيف يكسبون المال ويكون لهم مشاريعهم المستقلة…

2023

إنتماءٌ و قيمه محمد و فاطمة الزهراء بعدما أعطينا أصدقائنا قيمةً وقدراً تكبرو علينا وقامو بسرقتنا… وبدأو بالتخطيط لتدميرنا… لكننا بدأنا مرحلةً جديدةً لشركة IMPROVEMENT مرحلةً مليئةً بالقدرة والقوة والقيمة والحرية والتطور وقررنا أن نقدم للعالم نموذجا عن العائلة المثقفة المطمئنة بعملائها المطمئنة لهم… قررنا اننا لن نقدم الدعم والطمأنينة والقيمة مرةً أخرى لأصدقائنا وعائلاتنا…. فكلهم لم يقدرونا كما نستحق.. بل سنقدم الدعم النفسي والطمأنينة والإنتماء للعاملين معنا و لكل عملائنا من الأطفال والأباء والأمهات ونجعلهم يشعرون معنا انهم ذويي قيمة واحترام… وانهم يتلقون الدعم الشعوري و التعليم المتطور من شركةٍ تحترم نفسها و تحترم عملائها لننتشر في العالم أجمع ونساعد غيرنا من الأطفال والأباء و أولائك اللذين لم ينجحو في مشاريعهم الصغيرة والأزواج الذين يحاولون ان يكونو سعداء والمراهقين الذين لا يعرفون ماذا يريدون من الحياة قررنا ان نقدم لكل هؤلاء شركة تقف معهم وتدعمهم ينتمون لها ويشعرون معها بالدفء العائلي الذي حُرمنا منه ونصدقهم ونحترمهم ونُشعرهم كم هم ذويي قيمةٍ كما لم يفعل معنا أحد من قبل لنكون معهم من المهد إلى اللحد لكي لا يحيا أحدٌ ما حيينا